طرق تساعد على الحمل

يمكن للزوجين اتباع مجموعة من النّصائح التي من الممكن أن تساعدهما على الحمل، ومنها: التفكير بشكل إيجابيّ بالنسبة لفكرة الحمل، وذلك لأنّ للتفكير الإيجابيّ الأثر الأكبر في هذه العمليّة، لأنّه يؤثّر على الجسم، ويزيد من الاستجابة الهرمونيّة لعمليّتي الحمل والإخصاب، فلذلك يجب على الزّوجين التفكير بشكل إيجابي والابتعاد عن كلّ الأفكار السّلبية. تناول الغذاء المتوازن، فالغذاء له أهميّة كبيرة في حدوث عمليّات الأيض أو العمليات الحيويّة في جسم المرأة، وهو مهمّ أيضاً في عمليّة تكوين الهرمونات؛ لأنّ الهرمونات تتكوّن في الأساس من البروتينات، والفيتامينات، والمعادن، والتي يمكننا أن نحصل عليها من خلال الغذاء الصحيّ.

من الطرق الناجحة لحدوث الحمل هي تتبع أيام التبويض، وممارسة العلاقة الزوجية في تلك الأيام. ومهما كان عدد مرات اللقاءات الزوجية في الأيام الاخرى فان نسبة حدوث الحمل تكون أضعف. ولذلك ينصح الاطباء بتتبع أيام التبويض والتركيز في العلاقة الزوجية في تلك الأيام. وهناك بعض الطرق لتحري أيام التبويض مثل قياس درجة حرارة الجسم. وهناك جهاز تحري التبويض والتي ينصح بها الأطباء، وهو عبارة عن نوعين نوع يستخدم طول أيام الشهر وهذا ينصح به الأطباء للسيدات اللاتي لا يتمتعن بدورة شهرية منتظمة.

 والنوع الآخر وهو مناسب للسيدات صاحبات الدورة الشهرية المنتظمة ويستخدم قبل أسبوع فقط من ايام التبويض، هذا الجهاز يقيس الهرمونات في الجسم التي تزداد فبل أيام التبويض بيومين او ثلاثة. وهناك الطريقة العادية لحساب أيام التبويض وهي اليوم الثاني عشر والثالث عشر والرابع عشر من أول يوم من الدورة الشهرية السابقة.

  • الوضع التقليدي: وهو أن تكون المرأة مستلقية على ظهرها ويعتليها الرجل، ومن مميزات هذا الوضع أنه يتيح وصول الحيوانات المنوية إلى أبعد نقطة داخل عنق الرحم، أيضاً استلقاء المرأة على ظهرها يساعد على بقاء السائل المنوي أطول فترة ممكنة بالداخل، ويفضل أن يكون تحت المرأة وسادة، وبعد الانتهاء تقوم بضم الركبتين على الصدر لمدة 15 دقيقة.

  • الأيدي والركبتين: أما عن هذا الوضع فهو يتيح دخول عميق للعضو الذكري داخل عنق الرحم ويسمى «بوضع الكلب»، حيث تجلس المرأة على يديها وركبتيها ويجلس الرجل خلفها ويتم الجماع، هذا الوضع أيضاً من الأوضاع التي تساعد على حدوث الحمل.

  • تسبب فترة الخصوبة (الاباضة) ارتفاع تدريجي في درجة الحرارة أو حتى قفزة مفاجئة. وستكونين في ذروة الخصوبة أثناء 2 إلى ثلاثة أيام من ارتفاع درجة الحرارة. استعملي ميزان حرارة لمراقَبة درجة حرارة جسمك الأساسية. استعملي ميزان رقمي، وببساطة قيسي درجة حرارتك كل صباح عندما تستيقظي من الفراش. حددي نمط لارتفاع درجة الحرارة، وعندها يمكنك تحديد فترة الخصوبة بدقة أكثر في المرة القادمة.
  • شرب المرامية يساعد على الحمل فاكثري من شربها
    حطي ملعقه من المرامية في كوب وحطي عليه مويه مغلية وغطي الكوب لمدة عشر دقايق واشربيه
    _اذا كان المانع أمراض في الرحم ( حتى لو كانت امراض مستعصيه )
    _ أستخدمي المر كاتحميله كل ليلة لمدة ثلاث ليالي وممكن ترجعي تكرريها كل شهر
    _اذا كان المانع ضعف في المبايض
    شرب المرامية اوشرب الحلبه اومغلي اليانسون

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*