تعريف النمو

يعرف النمو على أنه: • ازدياد عدد خلايا الجسم ، و حجمها بالرغم من موقعها في جسم الإنسان . •النمو قدرة أجهزة الجسم على القيام بوظائف منظمة لكل مرحلة عمرية. • في بداية حركة الطفل يكون النمو غير منتظم ولكن مع الوقت يكون منتظم أكثر. • النمو تغير يظهر على جسم الإنسان من حيث النوع والعدد والحجم والشكل . • النمو عملية متكاملة و مستمرة وبذلك يمكن التنبؤ بمراحل النمو . • النمو هو تغيرات شاملة تحدث للكائن في كل الجوانب. • تؤثر الوراثة والبيئة والهرمونات والغذاء والبيئة الإجتماعية في النمو .

 مبادئ و قوانين النمو وهي تتشابة كثيرا مع قوانين الشفاء في الطب البديل

النمو يسير وفق نمط معين وفق منهجية ثابته .

النمو يسير من أعلى الى أسفل.

العضلات الكبيرة تنمو قبل الصغيرة

النمو يسير من الداخل الى الخارج العظام اولا .

النمو عملية مستمرة بناء وهدم .

النمو عملية متكاملة لا يمكن فصلها .

النمو يمكن التنبؤ به وعرفة اوقاته ومراحله .

النمو عملية متفردة(الفروق الفردية ) تختلف من شخص لاخر بوقتها وكميتها.

وقد يبدو لأول وهلة أن هذين الوجهين للنمو متعارضا. و لكن واقع الأمر أنهما متكاملان
و يحدثان معا في كل مراحل النمو تقريباً، حقاً أن بعض المراحل قد يتميز باتضاح أحد الوجهين
وتفوقه في حين قد تتميز مراحل أخرى باتضاح للوجه الآخر.
ولكن لا تخلو مرحلة من مراحل النمو الإنساني من تغير في اتجاه الزيادة وآخر في اتجاه
الاضمحلال على أن التغير بشكل عام يتجه نحو الزيادة في المراحل الأولى للحياة ثم يبدأ يتجه
بعد ذلك نحو الاضمحلال. فتستمر الزيادة في الوظائف الحيوية للإنسان إلى منتصف العقد
الخامس تقريباً ثم يبدأ بعد ذلك التدهور والاضمحلال يأخذ طريقة إلى هذه الوظائف.
“إن كل مظاهر النمو في حياة الإنسان تتعرض لتغيرات، وتغيرات عديدة، أحياناً في اتجاه
الزيادة وأحياناً في اتجاه التدهور والانحلال. فهناك غدد تزدهر ثم تموت وشهية تبدأ كبيرة
خطيرة ثم يتعبها ضعف واضح، وقوة في الجسم تستمر في الزيادة ثم تبدأ بعد ذلك تخبو حتى
تضمحل في الشيخوخة وهكذا. لذلك فإننا نميل إلى تعريف علم النمو والتطور بأنه علم دراسة
التغير في السلوك الإنساني عبر المراحل الزمنية المتعاقبة سواء كان هذا التغير في اتجاه الزيادة
أم في اتجاه النقصان”.

النمو الاجتماعي

  • الثناء على الطفل واحترام رأيه وعدم تحقيره .
  • تشجيعه على الانضمام إلى جماعات النشاط .
  • تعليمه مراعاة الفروق الفردية بين الناس واحترامها .
  • تدريبه على القيادة وتحمّل بعض المسؤولية الاجتماعية .
  • توجيهه إلى اختيار الرفاق الصالحين وتحذيره من الشر .
  • تشجيع الاستقلال عند الطفل والتخفيف من سلطة الضبط
  • تزويده بالقيم والضوابط الشرعية دون إفراط أو تفريط .
  • تشجيعه على العمل الجماعي وروح الفريق .

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*