اسباب الام البطن و المعدة

هو حالة من الألم تُصيب المنطقة الواصلة بين نهاية الصدر حتى نهاية الجذع، وهو حالة مرضيّة يصاب بها الجسم لفترة قصيرة، تسمى مغصاً مؤقّتاً، ويمكن أن يكون مزمناً ويستمر لساعات طويلة، ويحدث ألم البطن للعديد من الأسباب، ويمكن أن تصاحبه بعض الأعراض الأخرى، كالقيء، والغثيان، وألم في الصدر، وأجزاء أخرى. هناك أيضاً العديد من حالات ألم البطن غير معروفة الأسباب، وهي من الحالات الخطرة التي تحتاج لتدخّلٍ طبيّ عاجل. في هذا المقال سنقدّم لكم الأسباب التي تؤدّي إلى ألم البطن.
تشنّجات معدية مفاجئة مع الإسهالإذا بدأت تشنجات معدتك مؤخراً وكنت تعاني من الإسهال أيضاً ، السبب هو على الأرجح اضطراب في البطن (التهاب المعدة والأمعاء). يعني هذا إصابتك بإنتان فيروسي أو بكتيري في المعدة والأمعاء، ينبغي أن يتحسّن من دون علاج بعد بضعة أيام. ويعدّ السبب الشائع لالتهاب المعدة والأمعاء هو نوروفيروس.

قد تجعلك التشنّجات المعدية والإسهال تشعر بمرض شديد (على سبيل المثال، التسبّب بالقشعريرة أو الحمى) يمكن أن يكون نتيجة لمرض أكثر خطورة، مثل التسمّم الغذائي. قد يتحسّن هذا عادة من تلقاء ذاته بدون علاج.

إذا استمرت تشنّجات المعدة والإسهال لأكثر من بضعة أيام، قد تكون مصاباً بمرض مزمن، مثل متلازمة القولون العصبي.

تنجم قرحة المعدة او الاثنى عشر (الجزء الاول من القولون) عن اسباب عدة – عدوى بالبكتيريا (وخاصة جرثومة الملوية البوابية – Helicobacter pylori) ، تناول ادوية مختلفة وغيرها. النتيجة – يحدث جرح في جدار المعدة او الاثني عشر. الالم المميز هو الم حارق في الجزء العلوي من البطن، وخاصة بعد الوجبات او في الليل، في العادة. احيانا يصاحب الالم شعور بالحرقة.

■ يدل الألم الحاد الفجائي على حدوث سبب فجائي له. ومن ضمن هذه الأسباب انسداد القناة الصفراوية نتيجة لوجود حصوة وحدوث انقطاع لإمداد الدم عن القولون.

■ يبدأ الانسداد المعوي بما يشبه “التموجات” من المغصات البطنية، وذلك نتيجة تقلصات العضلات المعوية وتوسع الأمعاء. أما انسداد القناة الصفراوية بحصوة، فعادة ما يسبب نوبات من الألم البطني المتواصل الذي قد يستمر لمدة 30 دقيقة إلى بضع ساعات.

■ يعطي نمط الألم فكرة واسعة عن السبب المؤدي له، فأعراض متلازمة القولون العصبي تظهر وتخمد لفترات طويلة قد تصل إلى أشهر أو أعوام أو حتى عقود. أما مغصات القناة الصفراوية، فلا تستمر لأكثر من ساعات, ويذكر أيضا أن الآلام الناجمة عن الأحماض، منها ارتجاع المريء وقرحة الاثني عشر، تأتي بشكل دوري، حيث أن فترة تحسن الأعراض قد تستمر لمدة أسابيع أو أشهر.

■ يعطي مكان الألم فكرة عامة عن الأعراض، فالتهاب الزائدة الدودية، على سبيل المثال، يسبب ألماً في منتصف البطن، ومن ثم يتحرك إلى الجزء السفلي من الجهة اليمنى فيه، وهو المكان الذي تقع فيه الزائدة الدودية.

مقالات ذات صلة

اعراض مرض القولون

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*