فوائد العصائر

تعتبر الفواكة والخضروات مصادر ممتازة لمجال واسع من الفيتامينات والمعادن والمواد المغذية الاخرى متضمنة مركبات كيميائية نباتية والتي ظهر انها تقاوم الشرطان . نظرا لان كثيرا من المواد الصحية موجودة في الخضر والفاكهة وتكتشف طوال الوقت لذالك لا توجد أقراص مكملة يمكنها ان تحتوي على كل هذه المركبات وأيضا لأن كل نبات يبدو انه ينتج كيميائيات نباتية خاصة والتي تعمل ضد السرطان بشكل خاص , فانه يقترخ ان تضاف الخضروات والفواكه الى الطعام بشكل غني ويوصى ايضا ان تستهلك كوبين من العصير الطازج في اليوم للحفاظ على الصحة ويوصى بأربعة أكواب يوميا اذا اردت سرعة التئام الجروح والشفاء من الامراض
ما هي العصائر الصحية :
فإن أي خبير للياقة البدنية أو حمية الشخص الواعي يكون على وعي من فوائد العصائر
والعصائر اصبحت عادة عملية لصنع الفاكهة / الخضار في شكل سائل أو عصير. أي عصير يعطي الماء، والانزيمات والفيتامينات والمعادن والمغذيات والمواد الملونة والنكهات للجسم، ويساعد في تضميد الجراح، وتنشيط وحماية الجسم ،
قد تأتي الأطعمة الصحية والعضوية إلى حيز الوجود نظرا لمشكلة السمنة المفرطة الناجمة عن الأطعمة المصنعة والسكر ولهذا السبب بالذات، جاء العصير
والعصائر هي واحدة من أفضل الهدايا التي يمكن أن تعطي لجسمك! ومن المعروف الخضروات أن يكون أفضل من الفواكه بسبب محتوى منخفض السكر الطبيعي وأيضا، عصير الخضار يدخل مجرى الدم في غضون 30 دقيقة من استهلاك عصير الفواكه في حين يستغرق وقتا أطول. لذا، إذا كنت لا تملك بالفعل عصارة، وحان الوقت لشراء واحدة، ونرى تغير نمط حياتك

كيف تساعدنا العصائر؟
عندما نطبخ غذائَنا، تتحطم المواد المغذية الدقيقة الموجودة في المنتجات الطازجة. أما إذا كانت حميتِنا غنية بالثمار والخضار العضويِة، فسوف نَستهلك يومياَ الكمية الصحيحة من المواد المغذية الدقيقة، وستكون حياتنا أكثر إنتاجاً وأسعد وأصح. وسنقلل من احتمال الإصابة بكلّ أنواع الأمراضِ تقريبا.

يحتاج الجسم الإنساني على الأقل إلى كيلوغرام واحد من الفاكهة / الخضار لكلّ 50 كيلوغرام من وزنه. ولكن المشكلةَ، هي صعوبة أَكْل الكثير من االفاكهة والخضار الطازجة. بالإضافة إلى ذلك، إذا تناولنا نفس الخضار والفواكه، فلن نحصل على المزيج المناسب من الفيتامينات والمواد المغذية، وسوف نزيد من احتمال الإصابة بالحساسية إلى ذلك المنتج.

العصائر وإنقاص الوزن
بالنسبة للذين يتّبعون نظاما غذائيّا بهدف إنقاص الوزن، يمكنهم تناول هذه العصائر بطريقتين:
على شكل مكمّل للحمية الغذائيّة بمقدار 3-4 أكواب يوميّا.
على شكل بديل للأطعمة الصلبة، وينصح به الخبراء بهدف تنقية الجسم من السموم والمساهمة في إطالة عمر الشباب. ويعتبر خبراء التغذية أنّ هذه العصائر وسيلة فعّالة للكشف عن حساسية الجسم للأطعمة. علاوة على ذلك، فهذه العصائر تزوّد الجسم بكميّات قليلة من السعرات والدهون والبروتينات.
إذا رغبت في تناول مزيج متنوّع من العصائر، إليك بعض النصائح للحصول على المذاق اللذيذ والفائدة الصحيّة العالية:
يفضّل مزج عصائر الفواكه الحلوة بعصائر الفواكه شبه الحامضيّة، وليس مع العصائر الحامضيّة أو عصائر الخضار.
يفضّل مزج عصائر الفواكه شبه الحامضيّة مع عصائر الفواكه الحلوة أو عصائر الفواكه الحامضيّة فقط.
يفضّل مزج عصائر الفواكه الحامضيّة مع عصائر الفواكه شبه الحامضيّة أو عصائر الخضروات فقط.
يفضّل مزج عصائر الخضروات مع عصائر الفواكه الحامضيّة أو عصائر الخضروات الورقيّة فقط.
يفضّل مزج عصائر الخضروات الجذريّة مع عصائر الخضروات الورقيّة فقط.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*